# ar/102001410.xml.gz
# yap/102001410.xml.gz


(src)="1"> وجهة نظر الكتاب المقدس
(src)="2"> هل كل الاديان طرق مختلفة تؤدي الى الله ؟‏
(src)="3"> ذكر المؤلف ماركوس بورڠ :‏ « أرى انه من شبه المستحيل ان يختار اله الكون بأجمعه الكشف عن نفسه من خلال دين واحد فقط » .‏
(src)="4"> وقال ديسموند توتو ،‏ احد الحائزين جائزة نوبل للسلام :‏ « لا يمكن لأي دين ان يدّعي حيازة الحقيقة كلها عن سرّ » الايمان .‏
(src)="5"> كما توجد نظرة هندوسية شائعة هي ‏ « دجوتو موث ،‏ توتو پوث » ،‏ التي تعني اذا تُرجمت بتصرف ان كل الاديان ليست إلا طرقا مختلفة تؤدي الى الهدف عينه .‏
(src)="6"> ويملك البوذيون ايضا النظرة نفسها .‏
(src)="7"> حقا ،‏ يؤمن الملايين ان كل الاديان طرق مختلفة تؤدي الى الله .‏
(src)="8"> ذكر المؤرخ جِفري پاريندر :‏ « يقال احيانا ان كل الاديان لها الهدف عينه ،‏ او انها طرق متماثلة الى الحق ،‏ او حتى انها كلها تعلّم العقائد نفسها » .‏
(src)="9"> والواقع هو ان تعاليم الاديان وطقوسها ومعبوداتها تتشابه .‏
(src)="10"> فغالبية الاديان تتحدث عن المحبة وتعلّم انه من الخطإ القتل ،‏ السرقة ،‏ والكذب .‏
(src)="11"> وفي معظم الفِرق الدينية ،‏ يبذل البعض جهودا مخلصة لمساعدة الآخرين .‏
(src)="12"> فهل يهمّ الى اي دين ينتمي الشخص ما دام مخلصا في معتقداته ويسعى الى العيش حياة صالحة ؟‏
(src)="13"> ام ان كل الاديان مجرد طرق مختلفة تؤدي الى الله ؟‏
(src)="14"> هل الاخلاص وحده كافٍ ؟‏
(src)="15"> تأملوا في حالة يهودي في القرن الاول اسمه شاول ،‏ صار رسولا مسيحيا معروفا باسم بولس .‏
(src)="16"> كان شاول نصيرا غيورا للديانة اليهودية مما ادى به الى محاولة قمع عبادة أتباع المسيح ،‏ التي اعتقد انها خاطئة .‏
(src)="17"> (‏ اعمال ٨ :‏ ​ ١ -‏ ٣ ؛‏ ٩ :‏ ​ ١ ،‏ ٢‏ )‏ إلا ان رحمة الله جعلته يدرك ان الناس المتدينين جدا مثله قد يملكون غيرة لله ،‏ ومع ذلك ربما يكونون على خطإ بسبب عدم معرفتهم كل الوقائع .‏
(src)="18"> (‏ روما ١٠ :‏ ٢‏ )‏ فعندما تعلم شاول المزيد عن مشيئة الله وتعاملاته ،‏ تغير وصار يقدّم العبادة مع الذين كان يضطهدهم ،‏ أتباع يسوع المسيح .‏ —‏ ١ تيموثاوس ١ :‏ ​ ١٢ -‏ ١٦‏ .‏
(src)="19"> هل يقول الكتاب المقدس ان هنالك مئات الاديان التي يمكن ان يختار المرء بينها ،‏ فيكون مهما اختار مقبولا لدى الله ؟‏
(src)="20"> نال الرسول بولس ارشادات من يسوع المسيح المقام تفيد عكس ذلك تماما .‏
(src)="21"> فقد ارسله يسوع الى اناس من الامم ‹ ليفتح عيونهم ،‏ ليرجعهم من الظلمة الى النور ومن سلطة الشيطان الى الله › .‏
(src)="22"> (‏ اعمال ٢٦ :‏ ​ ١٧ ،‏ ١٨‏ )‏ فمن الواضح ان اختيارنا للدين مسألة مهمة .‏
(src)="23"> ان كثيرين ممن أُرسل اليهم بولس كانوا ينتمون الى دين .‏
(src)="24"> لكنهم كانوا في « الظلمة » .‏
(src)="25"> فلو كانت كل الاديان حقا مجرد طرق مختلفة تؤدي الى الحياة الابدية وتجلب رضى الله ،‏ لما احتاج يسوع ان يدرِّب اتباعه على عمل التلمذة الذي فوضه اليهم .‏ —‏ متى ٢٨ :‏ ​ ١٩ ،‏ ٢٠‏ .‏
(src)="26"> قال يسوع في موعظته الشهيرة على الجبل :‏ « ادخلوا من البوابة الضيقة ؛‏ لأنه واسع ورحب الطريق الذي يؤدي إلى الهلاك ،‏ وكثيرون هم الداخلون منه ؛‏ انما ضيقة البوابة وحرج الطريق الذي يؤدي الى الحياة ،‏ وقليلون هم الذين يجدونه » .‏
(src)="27"> (‏ متى ٧ :‏ ​ ١٣ ،‏ ١٤‏ )‏ ويذكر الكتاب المقدس بوضوح انه يوجد « ايمان واحد » .‏
(src)="28"> (‏ افسس ٤ :‏ ٥‏ )‏ طبعا ،‏ كثيرون ممن يسلكون الطريق ‹ الرحب › لديهم دين .‏
(src)="29"> لكنهم لا يملكون ‹ الايمان الواحد › .‏
(src)="30"> وبما ان هنالك شكل عبادة صحيحا واحدا ،‏ فعلى الذين يرغبون في ايجاد الدين الحقيقي ان يبحثوا عنه .‏
(src)="31"> ابحثوا عن الاله الحقيقي
(src)="32"> منذ بداية تاريخ الجنس البشري ،‏ اخبر الله الانسان ما يريد منه ان يفعله .‏
(src)="33"> (‏ تكوين ١ :‏ ٢٨ ؛‏ ٢ :‏ ​ ١٥ -‏ ١٧ ؛‏ ٤ :‏ ​ ٣ -‏ ٥‏ )‏ واليوم مطالبه مشروحة بوضوح في الكتاب المقدس ،‏ مما يمكّننا من التمييز بين العبادة المقبولة وغير المقبولة .‏
(src)="34"> (‏ متى ١٥ :‏ ​ ٣ -‏ ٩‏ )‏ لقد ورث البعض دينهم ،‏ فيما يتبع آخرون الغالبية في مجتمعهم .‏
(src)="35"> وبالنسبة الى كثيرين فإن مكان ووقت ولادتهم هما اللذان حددا الدين الذي ينتمون اليه .‏
(src)="36"> ولكن هل ينبغي ان تتركوا مسألة اختيار دينكم للصدفة او تدعوا الآخرين يختارونه عنكم ؟‏
(src)="37"> ينبغي ان تختاروا دينكم عن حسن اطلاع على اساس الفحص الدقيق للاسفار المقدسة .‏
(src)="38"> في القرن الاول ،‏ لم يكتفِ بعض المثقفين بمجرد قبول كلمات الرسول بولس كما سمعوها .‏
(src)="39"> فقد ‹ فحصوا باعتناء الأسفار المقدسة يوميا هل هذه الأمور هكذا › .‏
(src)="40"> (‏ اعمال ١٧ :‏ ١١ ؛‏ ١ يوحنا ٤ :‏ ١‏ )‏ فلمَ لا تفعلون الامر نفسه ؟‏
(src)="41"> بحسب الكتاب المقدس يطلب إله الكون اناسا يعبدونه بالحق .‏
(src)="42"> فقد اوضح يسوع كما هو مسجل في يوحنا ٤ :‏ ​ ٢٣ ،‏ ٢٤‏ :‏ « تأتي الساعة ،‏ وهي الآن ،‏ حين العباد الحقيقيون يعبدون الآب بالروح والحق ،‏ فإن الآب طالب مثل هؤلاء ليعبدوه .‏
(src)="43"> الله روح ،‏ والذين يعبدونه لا بد لهم ان يعبدوه بالروح والحق » .‏
(src)="44"> ايضا إن « الديانة الطاهرة غير المدنسة في نظر إلهنا وأبينا » وحدها مقبولة لديه .‏
(src)="45"> (‏ يعقوب ١ :‏ ٢٧‏ )‏ والله يبارك بحث الملايين لإيجاد الطريق الضيق الذي يؤدي الى الحياة .‏
(trg)="1"> Ra Ngan Yul’yul ’ Ma Ke Gaman , Fa ?
(trg)="2"> Yooren e teliw e bay boch e girdi ’ riy ni yad ma ayuweg e girdi ’ u fithik ’ e yul’yul ’ .
(trg)="3"> Ere , faanra ba yul’yul ’ be ’ ko teliw rok ma be guy rogon ni nge rin ’ e tin nib fel ’ , ma bay rogon ko baan ngan e teliw e ba ’ riy , fa ?
(trg)="4"> Mu lemnag e n’en ni buch rok Saul ni be ’ nu Israel ni ir e yib i mang apostal Paul u nap’an e bin som’on e chibog .
(trg)="5"> Rib yul’yul ’ ko teliw rok piyu Jew , ere i guy rogon ni nge taleg e liyor ni ma tay e pi gachalpen Kristus ya i lemnag nde puluw e liyor ni ur ted .
(trg)="6"> ( Acts 8 : 1 - 3 ; 9 : 1 , 2 ) Machane bochan e runguy rok Got ma ke tamilang u wan ’ Saul nrayog ni nge lemnag be ’ ni be pigpig ngak Got u fithik ’ e yul’yul ’ , machane faanra de nang e tin riyul ’ ma ra yan i aw ni pigpig ni be tay e de fel ’ u wan ’ Got .

# ar/102004566.xml.gz
# yap/102004566.xml.gz


(src)="1"> وجهة نظر الكتاب المقدس
(trg)="1"> Ri Ma Lemnag Got e Bitir , Fa ?

(src)="2"> هل يهتمّ الله حقا بالأولاد ؟‏
(trg)="2"> BOKUM miriay e milyon e bitir e yima darifannagrad maku yima gafgownagrad u gubin e duw .

(src)="3"> كلّ سنة ،‏ يتعرض مئات ملايين الاولاد للاستغلال ،‏ سوء المعاملة ،‏ والاعتداءات العنيفة .‏
(trg)="3"> Yima maruwel ngorad ni bod e sib .
(trg)="4"> Yima towasariyrad ni ngar manged salthaw ma ra pied yad ni chuway ’ .

(src)="4"> فكثيرون منهم يعملون كعبيد في ظروف خطرة ،‏ في حين يُختطف اولاد آخرون ويُرغمون على التجنُّد او ممارسة الدعارة .‏
(trg)="5"> Dakuriy e pagan ’ ko bitir ni bochan e gafgow ni ma tay e girdi ’ rorad ngorad , maku yad ma rus ni bochan e kireb ni yima rin ’ ngorad .

(src)="5"> كما ان سفاح القربى والاساءات الرهيبة التي تُرتكب بحق الاولاد جعلت العديدين منهم يفقدون الثقة بالناس حولهم .‏
(trg)="6"> Gad manang ni be kireban ’ e girdi ’ ni yad ma lemnag e bitir ni faan yad ra guy ni yibe gafgownag e bitir .

(src)="6"> من الطبيعي ان يقلق الاشخاص المحبون والصادقون بشأن الوضع الحرج الذي يعيشه الاولاد .‏
(trg)="7"> Ma kad nanged ni chogow nge lem nib kireb ko girdi ’ e ke gafgownag e bitir , machane boch e girdi ’ e ma lemnag ko mang fan ni bay e t’ufeg rok Got ma ke pag e pi kireb ney .

(src)="8"> ولربما يشعرون ان الله تخلّى عن هؤلاء الاولاد او انه لا يهتمّ حقا بهم .‏
(trg)="8"> Sana yad ma lemnag ni ke pag Got e pi bitir ney ma der lemnagrad .

(src)="9"> فهل هذا صحيح ؟‏
(trg)="9"> Riyul ’ fa ?

(src)="10"> هل الظروف المأساوية التي يختبرها الاولاد مثل الاستغلال وسوء المعاملة هي دليل ان الله لا يهتمّ بالاولاد ؟‏
(trg)="10"> Ere bochan ni yibe darifannag e bitir ma yibe gafgownagrad e be yip ’ fan ni der ma lemnagrad Got ?

(src)="11"> وما هي وجهة نظر الكتاب المقدس من هذه المسألة ؟‏
(trg)="11"> Mang e be yog e Bible ?

(src)="12"> الله يدين المسيئين
(trg)="12"> Dabun Got e Girdi ’ ni Ma Gafgownag e Bitir

(src)="13"> لم يكن قصد الله قطّ ان يستغلّ اشخاص عديمو الرحمة الاولاد .‏
(trg)="13"> De lemnag Jehovah ni nge darifannag e girdi ’ ni dariy e runguy rorad e bitir .

(src)="14"> والمعاملة السيئة التي يتعرضون لها اليوم ما هي إلا احدى النتائج المأساوية لتمرُّد البشر في جنة عدن .‏
(trg)="14"> Re n’ey ni yibe gafgownag e bitir e wenegan e togopuluw ni tay e girdi ’ ko fare milay ’ nu Eden .

(src)="15"> فرفْض الانسان لسلطان الله أدّى به الى استغلال اخيه الانسان استغلالا وحشيا .‏ —‏ تكوين ٣ :‏ ​ ١١ -‏ ١٣ ،‏ ١٦ ؛‏ جامعة ٨ :‏ ٩‏ .‏
(trg)="15"> Bochan ni kan pag mat’awun Got ma aram fan ni ke puf rogon e girdi ’ ngar darifannaged yugu boch e girdi ’ . ​ — Genesis 3 : 11 - 13 , 16 ; Eklesiastes 8 : 9 .

(src)="16"> يمقت الله ايضا كلّ مَن يستغلّون الضعفاء والعاجزين عن حماية انفسهم .‏
(trg)="16"> Ri dabun Got e piin ni yad ma darifannag e bitir .

(src)="17"> في الماضي ،‏ كانت امم عديدة لا تخدم يهوه تقدِّم الاولاد ذبائح ،‏ لكنّ يهوه قال انه ‹ لم يأمر بذلك ولا صعد على قلبه › .‏
(trg)="17"> Boor e nam kakrom ni daur pigpiggad ngak Jehovah e ur pied e bitir rorad ni maligach , machane yog Jehovah ni , ‘ de ning chilen ngorad ni nguur rin’ed e binem e pa ’ , ma ku de pat ngan ’ . ’

(src)="18"> (‏ ارميا ٧ :‏ ٣١‏ )‏ كما حذّر شعبه قديما :‏ « إن اسأت اليه [ اليتيم ] فإني إن صرخ اليَّ اسمع صراخه .‏
(trg)="18"> ( Jeremiah 7 : 31 ) Ke ginang Got e girdi ’ rok kakrom ni gaar : “ Ya faan gimed ra gafgownagrad , nri yorgad nga lang ngog ni nggu ayuwegrad , me Gag Somol , e gu ra rung’ag lamrad ma gu ra damumuw , mug ra li’med . ” ​ — Exodus 22 : 22 - 24 .

(src)="19"> فيحمى غضبي » .‏ —‏ خروج ٢٢ :‏ ​ ٢٢ -‏ ٢٤‏ .‏
(trg)="19"> Ma T’ufeg Jehovah e Bitir

(src)="20"> يهوه يحب الاولاد
(trg)="20"> Thin ni ke yog Jehovah ngak e piin gallabthir e be micheg ni be lemnag rarogon e bitir .

(src)="21"> ان اهتمام الله بالاولاد يظهر جليّا في الارشادات الحكيمة التي اعطاها للوالدين .‏
(trg)="21"> Bitir ni kan chuguliy u tabinaw ni bay e pagan ’ riy e ba ga ’ nra ilal e lem rorad nib fel ’ rogon .

(src)="22"> فعندما ينشأ الاولاد في كنف عائلة تحتضنهم ،‏ هنالك احتمال اكبر ان يصبحوا اشخاصا ناضجين وقادرين على التكيُّف مع الاوضاع .‏
(trg)="22"> Arfan ni ke sunumiy Got e mabgol ni “ be ’ nib moon e ma pag e chitamangin nge chitiningin nge yan i chag ngak e ppin rok , ngar pirew ni kar taab girdi’gow . ”

(src)="23"> لذلك اسَّس خالقنا الزواج ،‏ ترتيب يدوم طوال العمر .‏
(trg)="23"> ( Genesis 2 : 24 ) Be yog e Bible ni par ko pumoon nge pin e kemus ni fan ngak e piin kar mabgolgad .

(src)="24"> ويقضي هذا الترتيب ان « يترك الرجل اباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكونان جسدا واحدا » .‏
(trg)="24"> Ya faanra aram rogon ma urngin e bitir ni yira gargelnag e rayog ni ngan ayuweg nib fel ’ rogon . ​ — Hebrews 13 : 4 .

(src)="26"> وعلاوة على ذلك ،‏ تشدّد الاسفار المقدسة على اهمية التدريب الابوي .‏
(trg)="25"> Maku be tamilangnag e Bible ni rib ga ’ fan ni ngan chuguliy e bitir .

(src)="27"> يقول الكتاب المقدس :‏ « هوذا البنون ميراث من عند الرب ثمرة البطن اجرة .‏
(trg)="26"> Be gaar e Bible : “ Bitir e ba tow’ath ni ma pi ’ Somol ngak e girdi ’ ; ma rriyul ’ ni ma fel ’ rogoy u puluwrad .

(src)="28"> كسهام بيد جبار هكذا ابناء الشبيبة » .‏
(trg)="27"> Pi bitir ni pumoon ni fak be ’ ni kab pagel e bod bogi ggan e gat’ing ni bay u pa ’ ba salthaw . ”

(src)="29"> (‏ مزمور ١٢٧ :‏ ​ ٣ ،‏ ٤‏ )‏ ان الاولاد هبة ثمينة من الله وهو يريد ان ينجحوا في حياتهم .‏
(trg)="28"> ( Psalm 127 : 3 , 4 ) Bitir e tow’ath ni yib rok Got ma baadag Got ni nge fel ’ rogon e yafos rorad .

(src)="30"> لذلك يحث الوالدين على توجيه اولادهم الى الطريق الصحيح ،‏ تماما كما ان الرامي يصوّب السهم بدقة قبل ان يطلقه .‏
(trg)="29"> Be fonownag Got e piin gallabthir ni ngar pow’iyed pi fakrad ni bod be ’ ni be yangliy ggan e gat’ing nib fel ’ rogon .

(src)="31"> تذكر كلمة الله :‏ « ايها الآباء ،‏ لا تثيروا غضب اولادكم ،‏ بل داوموا على تربيتهم في تأديب يهوه وتوجيهه الفكري » .‏ —‏ افسس ٦ :‏ ٤‏ .‏
(trg)="30"> Thin rok Got e be gaar : “ Ma gimed e pi matam , dab um k’aringed e damumuw ngak pi fakmed , machane ngam chuguliyed yad nrogon ni ma fonownigey Jehovah nge rogon ni ma pow’iy e lem . ” ​ — Efesus 6 : 4 , NW .

(src)="32"> كما ان يهوه يعرب عن محبته للأولاد بتعليم الوالدين ان يحموا اولادهم من المسيئين .‏
(trg)="31"> Yugu reb e kanawo ’ ni be m’ug e t’ufeg rok Got riy e aram e be fil ngak e gallabthir rogon ni ngar ayuweged pi fakrad rok e girdi ’ nib kireb .

(src)="33"> ففي اسرائيل القديمة ،‏ أُمر الجميع بمن فيهم « الاطفال » بالاستماع الى الشريعة التي شملت مبادئ تحدِّد العلاقات الجنسية اللائقة وغير اللائقة .‏
(trg)="32"> Kan tay chilen ngak piyu Israel kakrom nib muun e piin bitir ngay ni ngar folgad ko fare Motochiyel ni reb riy e ngan palog ko ngongol ni darngal .

(src)="34"> (‏ تثنية ٣١ :‏ ١٢ ؛‏ لاويين ١٨ :‏ ​ ٦ -‏ ٢٤‏ )‏ فالله يريد ان يبذل الوالدون قصارى جهدهم لحماية اولادهم من اي شخص قد يستغلهم او يسيء معاملتهم .‏
(trg)="33"> ( Deuteronomy 31 : 12 ; Levitikus 18 : 6 - 24 ) Baadag Got ni ngari athamgil e piin gallabthir ni ngar ayuweged pi fakrad rok urngin e girdi ’ nib kireb .

(src)="35"> رجاء للأولاد
(trg)="34"> Athap ko Piin Bitir

(src)="36"> اعطى يسوع المسيح الذي عكس تماما صفات يهوه برهانا رائعا عن محبة ابيه الثابتة للأولاد .‏
(trg)="35"> Kari m’ug e t’ufeg rok Jehovah ngak e piin bitir ko n’en ni rin ’ Jesus .

(src)="37"> (‏ يوحنا ٥ :‏ ١٩‏ )‏ فعندما حاول رسله مساعدته بطريقة خاطئة ومنعوا الوالدين من احضار اولادهم الى يسوع ،‏ اغتاظ منهم وقوَّمهم قائلا :‏ « دعوا الأولاد الصغار يأتون إلي ؛‏ لا تحاولوا منعهم » .‏
(trg)="36"> Nap’an ni yog e pi apostal rok Jesus ngak e pi gallabthir ni dab ra feked pi fakrad ngak Jesus me puwan ’ ngorad me gaar : “ Mpaged e pi bitir nir ngar bad ngog ! ”

(src)="38"> ثم « ضم الأولاد بذراعيه ،‏ وأخذ يباركهم » .‏
(trg)="37"> Ma tomur riy me “ kunuy Jesus fapi bitir ngak me tay pa ’ nga dakenrad , ni aram e ke yibilayrad . ”

(src)="39"> (‏ مرقس ١٠ :‏ ​ ١٣ -‏ ١٦‏ )‏ فالاولاد اذًا ليسوا عديمي القيمة في نظر يهوه الله وابنه .‏
(trg)="38"> ( Mark 10 : 13 - 16 ) Ba ga ’ fan e piin bitir u wan ’ Jehovah nge Jesus .

(src)="40"> وقريبا ،‏ سيخلّص يهوه بواسطة ملكه المعيَّن يسوع المسيح كلّ الاولاد الذين يتعرَّضون لسوء المعاملة .‏
(trg)="39"> Bin riyul ’ riy , ra fanay Jehovah Jesus ni nge rin ’ ban’en ni nge dab ki magawonnag e piin kireb e bitir .

(src)="41"> فكل الاشخاص الجشعين والعديمي الرحمة الذين يستغلون الاولاد او يسيئون معاملتهم سيزولون الى الابد .‏
(trg)="40"> Yira chuweg e girdi ’ nib kireb u daken e re fayleng ney ni manemus .

(src)="42"> (‏ مزمور ٣٧ :‏ ​ ١٠ ،‏ ١١‏ )‏ وعن الودعاء الذين يطلبون حماية يهوه ،‏ يقول الكتاب المقدس :‏ « سيمسح كل دمعة من عيونهم ،‏ والموت لا يكون في ما بعد ،‏ ولا يكون نوح ولا صراخ ولا وجع في ما بعد .‏
(trg)="41"> Be yog e Bible murung’agen e pi tapigpig rok Jehovah ni gaar : “ Ma bayi n’ag urngin e lu ’ u owcherad .
(trg)="42"> Ma aram e dab ku unim ’ , ma dab ki i kireban’uy , ma dab ku un yor , ma dab ku un amith .

(src)="43"> فالأمور السابقة قد زالت » .‏ —‏ كشف ٢١ :‏ ​ ٣ ،‏ ٤‏ .‏
(trg)="43"> Ya tin kakrom ban’en e ke chuw . ” ​ — Revelation 21 : 3 , 4 .

(src)="44"> وإلى ان يحين ذلك الوقت ،‏ يعرب يهوه عن محبته بتزويد الدعم الروحي والعاطفي لكل مَن يتعرَّضون للاستغلال وسوء المعاملة .‏
(trg)="44"> Ngiyal ’ ney e be dag Got e t’ufeg ma be ayuweg e piin ni kan gafgownagrad .

(src)="45"> وهو يعِد :‏ « أطلب الضال وأسترد المطرود وأجبر الكسير وأعصب الجريح » .‏
(trg)="45"> Ke micheg ngorad ni gaar : “ Bay gu gayiy e tin ni ke yan nga bang , mu gu fulweg e tin ni kar olobochgad ka ranod nga bang , mu gu m’ag e mad ko yungi n’en ni ke maad’ad u downgin e tin ni ke maad’ad , mu gu golnag e tin ni ke m’ar , mu gu matanagiy e tin nib sugsug ma ba gel . ”

(src)="46"> (‏ حزقيال ٣٤ :‏ ١٦‏ )‏ فيهوه يستخدم كلمته ،‏ روحه القدس ،‏ والجماعة المسيحية ليريح الاولاد المنسحقين والفقراء .‏
(trg)="46"> ( Ezekiel 34 : 16 ) Ma fanay Jehovah e thin rok nge gelngin nib thothup nge ulung rok ni nge fal’eg laniyan ’ e pi bitir ni kar magawongad .

(src)="47"> وكم هو مفرح ان ندرك ان ‹ أبا المراحم الرقيقة وإله كل تعزية يعزينا في كل ضيقتنا › الآن وسيفعل ذلك في المستقبل !‏ —‏ ٢ كورنثوس ١ :‏ ​ ٣ ،‏ ٤‏ .‏
(trg)="47"> Ri gad ba felfelan ’ ni kad nanged ni Got rodad e “ ma ayuwegdad u urngin e gafgow nge kireban ’ ni ma yib ngodad . ” ​ — 2 Korinth 1 : 3 , 4 .

(src)="48"> ‏ [ مصدر الصورة في الصفحة ١٨ ]‏
(trg)="48"> [ Picture Credit Line on page 26 ]

(src)="49"> Mikkel Ostergaard / Panos Pictures ©
(trg)="49"> © Mikkel Ostergaard / Panos Pictures

# ar/102007361.xml.gz
# yap/102007361.xml.gz


(src)="1"> لينا وجوزيف زوجان سعيدان مفعمان بالحيوية لديهما ابن ذكي في الثالثة من العمر يتمتع بصحة جيدة .‏
(trg)="1"> KENGGIN E RE KE BABYOR NEY : MU AYUWEG E BITIR ROM NI NGE DABI BUCH BAN’EN ROK !
(trg)="2"> Ban’en Nri Ma Magawonnag Laniyan ’ Urngin e Gallabthir

(src)="2"> * وهما يهتمان به جيدا ،‏ رغم ان ذلك ليس بالمهمة السهلة في عالم اليوم .‏
(trg)="3"> Heather nge Scott e l’agruw i yabgol ni yow ba felfelan ’ , ma bay bochi pagel * ni fakrow ni dalip e duw yangaren , ma chi pagel nem e rib fel’fel ’ rogon , ya ri yow ma ayuweg .

(src)="3"> فتربية الاولاد تنطوي على مسؤوليات ومخاوف كثيرة .‏
(trg)="4"> Machane , de mom ni ngan rin ’ e re n’ey e ngiyal ’ ney , ya ba ga ’ ni ma k’aring e magafan ’ ko gallabthir ma kub gel e maruwel riy .

(src)="4"> كما تستوجب تعليمهم امورا عديدة .‏
(trg)="6"> Bay ban’en nri ma magafan ’ Heather nge Scott ngay .

(src)="5"> لكن ثمة مسؤولية واحدة على الاخص تشغل بال لينا وجوزيف :‏ حماية ابنهما من خطر الاساءة الجنسية .‏
(trg)="7"> Re n’em e aram e : Yow baadag ni ngar ayuwegew fakrow ko girdi ’ ni ma kol e bitir u fithik ’ e yargel .

(src)="6"> ولماذا ؟‏
(trg)="8"> Mang fan ?

(src)="7"> تقول لينا :‏ « كان ابي رجلا غضوبا وسكيرا وقاسي القلب .‏
(trg)="9"> I yog Heather ni gaar : “ Chitamag e be ’ nib damumuw mab tachingaw .

(src)="8"> فقد كان يضربني بوحشية ويعتدي عليّ جنسيا انا وأخواتي » .‏
(trg)="10"> Ma lieg nib gel , ma ma kolmow walageg nib pin u fithik ’ e yargel . ”

(src)="9"> * ولا شك ان هذا النوع من الاساءة يخلِّف ندوبا عاطفية خطيرة .‏
(trg)="11"> * Boor e girdi ’ ni ma yog ni mit ney e ngongol e rayog ni nge par u lanin’uy ndabi chuw .

(src)="10"> لذلك لا عجب ان تكون لينا مصممة على حماية ابنها .‏
(trg)="12"> Ere , dabisiy ni aram fan ni baadag Heather ni nge ayuweg fachi pagel ni fak !

(src)="11"> ويشاطرها جوزيف موقفها مئة في المئة .‏
(trg)="13"> Ku aram e n’en ni ma lemnag Scott .

(src)="12"> ان مسألة الاساءة الى الاولاد تقلق والدين كثيرين .‏
(trg)="14"> Boor e gallabthir ni ma magafan’rad ko re n’ey .

(src)="13"> وقد تقلقك انت ايضا .‏
(trg)="15"> Dabisiy ni ku er rogom .

(src)="14"> ورغم انك ربما لم تعانِ الاساءة وعواقبها كجوزيف ولينا ،‏ لا شك انك سمعت تقارير مروعة عن انتشار هذه الجريمة البشعة .‏
(trg)="16"> Sana dawori buch rom e n’en ni ke buch rok Heather , machane dabisiy ni ga ma rung’ag murung’agen e re ngongol ney ni ke garer u gubin yang .

(src)="15"> والآباء الصالحون حول العالم تصدمهم معرفة ما يحدث للاولاد في جوارهم .‏
(trg)="17"> Boor e gallabthir ni yad be gin ko n’en ni be buch ko bitir ko yungi n’en ni yad ma par riy .

(src)="16"> فلا عجب اذًا ان احد الباحثين في موضوع الاساءة الجنسية اعتبر انتشار ظاهرة الاساءة الى الاولاد « من أمرّ الوقائع التي انكشفت في عصرنا » .‏
(trg)="18"> Reb e pumoon ni ma gay murung’agen e bitir ni yima kol u fithik ’ e yargel e ke yog ni “ aram reb e ban’en nrib gel e kireb riy ni be buch e ngiyal ’ ney . ”
(trg)="19"> Re n’ey e rib gel e kireban ’ riy .

(src)="17"> ورغم ان ذلك محزن جدا ،‏ لا تفاجئ هذه التطورات مَن يدرسون الكتاب المقدس .‏
(trg)="20"> Machane , ban’en ni ngad gingad ngay , fa ?
(trg)="21"> Piin ni kar filed e Bible e dab ra gingad ngay ya yad manang ni aram boch ban’en nra i buch .

(src)="18"> فكلمة الله توضح اننا نعيش في زمن اضطراب يُدعى « الايام الاخيرة » ،‏ زمن تتفشى فيه ‹ الشراسة › ويكون فيه الناس « محبين لأنفسهم » و « بلا حنو » .‏ —‏ ٢ تيموثاوس ٣ :‏ ​ ١ -‏ ٥‏ .‏
(trg)="22"> Be yog e Thin rok Got ni gad be par ko “ tin tomren e rran , ” ma ngiyal ’ ney e ‘ dakuriy fan ban’en u wan ’ e girdi ’ ma “ ke mus ni yad e yad be lemnagrad ” ma ‘ dakurur runguyed e girdi ’ . ’ ​ — 2 Timothy 3 : 1 - 5 .

(src)="19"> ان الاساءة الجنسية الى الاولاد مشكلة مخيفة .‏
(trg)="23"> Mokol bitir u fithik ’ e yargel e aram reb e ban’en nrib gel e kireb riy .

(src)="20"> فعندما يفكر والدون كثيرون في شر الاشخاص الذين يبحثون عن الاولاد للاساءة اليهم جنسيا ،‏ لا بد ان يستولي عليهم الذعر .‏
(trg)="24"> Boor e gallabthir ni ma magawon lanin’rad u nap’an ni yad ra lemnag feni kireb e piin ni yad ma guy rogon ni ngar rin’ed e re n’ey ko bitir .

(src)="21"> لكن هل هذه المشكلة اصعب من ان يتصدى لها الوالدون ؟‏
(trg)="25"> Ere , dabiyog ni nge pithig e gallabthir e re magawon ney ?
(trg)="26"> Fa bay boch ban’en nrayog ni ngar rin’ed ni ngar ayuweged pi fakrad ndabi buch ban’en rorad ni aram rogon ?

(src)="22"> ام ان هنالك بعض الخطوات العملية التي يمكنهم اتخاذها لحماية اولادهم ؟‏
(trg)="27"> Gal ni migid e article e ra pi ’ e fulweg ko gal deer ney .
(trg)="28"> [ Boch e thin nra tamilangnag murung’agen ]

(src)="23"> ستجيب المقالتان التاليتان عن هذين السؤالين .‏
(trg)="29"> Kan thilyeg fithingan e girdi ’ ko re article ney nge gal ni migid .

(src)="24"> جرى تغيير الاسماء في سلسلة المقالات هذه .‏
(trg)="31"> Ireray boch e ngongol ndarngal ara por·neiʹa nrogon ni be yog e Bible .

(src)="25"> تحصل الاساءة الجنسية الى الولد عندما يستغله شخص راشد اشباعا لرغباته او رغباتها الجنسية .‏
(trg)="32"> Re n’ey e ba muun ngay ni nga i math nga yu yang nib mith u dow fare tir , ara ngar parew fare tir , ara nge rin ’ boch e ngongol nib kireb ngak ni bay rogon ko par ko pumoon nge ppin ni yima fanay l’uguney nge chigiyey nge paay .

(src)="26"> وغالبا ما تشمل الاساءة ما يدعوه الكتاب المقدس العهارة ،‏ او پورنيا ،‏ التي يمكن ان تتضمن مداعبة الاعضاء التناسلية ،‏ الاتصال الجنسي ،‏ والجنس الفموي او الشرجي .‏
(trg)="33"> Kub muun ngay ni nga i kol e thuth ko fare tir , ara i yog boch e thin ni puwlag ngak , fa be dag boch e sasing nib kireb ngak , ara i mith nga i yaliy fare tir ndariy e mad rok , ara yog ngak ni nge luf e mad rok .

(src)="27"> وبعض اعمال الاساءة —‏ كمداعبة الثديين ،‏ العروض الفاسدة ادبيا على نحو صريح ،‏ اطلاع الولد على مواد اباحية ،‏ التلصّص ،‏ وإظهار العورة —‏ يمكن تصنيفها في خانة « الفجور » او « النجاسة بجشع » اللذين يدينهما الكتاب المقدس .‏ —‏ غلاطية ٥ :‏ ​ ١٩ -‏ ٢١ ؛‏ افسس ٤ :‏ ١٩‏ .‏
(trg)="34"> Urngin e pi n’ey ni be yog e Bible e “ ngongol ni golong ” ngay ara “ ngongol ni puwlag . ” ​ — Galatia 5 : 19 - 21 ; Efesus 4 : 19 .

# ar/102007362.xml.gz
# yap/102007362.xml.gz


(src)="1"> قليلون هم الاشخاص الذين يستسيغون الخوض في الحديث عن الاساءة الجنسية الى الاولاد .‏
(trg)="2"> Ri in i gadad e m’agan ’ ngay ni nge fal’eg i lemnag murung’agen e piin bitir ni yima kolrad u fithik ’ e yargel .

(src)="2"> وتقشعرّ ابدان الوالدين لمجرد ذكر هذا الموضوع !‏
(trg)="3"> Ra lemnag e piin ni gallabthir e re n’ey , ma ireray ban’en nri ma magawonnag lanin’rad .

(src)="3"> غير ان الاساءة الجنسية الى الاولاد هي من وقائع الحياة البشعة والمرعبة في عالمنا اليوم ،‏ وتأثيراتها في الاولاد مدمرة .‏
(trg)="4"> Mokol bitir u fithik ’ e yargel e ban’en ni yima rin ’ e ngiyal ’ n’ey nrib gel e kireb riy , ma ma magawonnag e yafos rok e piin bitir .

(src)="4"> فما فائدة التأمل في هذا الموضوع المنفِّر ؟‏
(trg)="5"> Gur , rib ga ’ fan ni ngan fal’eg i lemnag e re n’ey ?

(src)="5"> فكِّر في الامر ،‏ كم تساوي سلامة ولدك في نظرك ؟‏
(trg)="6"> Uw feni ga ’ fan u wan’um ni ngam ayuweg e bitir rom ?

(src)="6"> ان الاطلاع على بعض الحقائق المزعجة عن موضوع الاساءة الجنسية الى الاولاد هو حتما ثمن زهيد تدفعه مقابل راحة البال .‏
(trg)="7"> De gel e maruwel riy ni ngan fil murung’agen e piin bitir ni yibe kolrad u fithik ’ e yargel , ya faan yira nang murung’agen e re n’ey ma rayog ni ngan ayuwegrad .

(src)="7"> فمعرفة هذه الحقائق تلعب دورا كبيرا في تأمين الحماية له .‏
(trg)="8"> Dab mu pag e pi n’ey ni be buch ni nge talegnem ni nge dab kum lemnag e re magawon ney .

(src)="8"> لا تدَع فداحة هذه المشكلة تثنيك عن مواجهتها .‏
(trg)="9"> Yugu aram rogon ni ga be lemnag ndabiyog ni ngam ayuweg e bitir rom , machane fin nra yoor e duw mfin nra nang e bitir rom e pi n’en ni ga manang .

(src)="9"> فأنت على الاقل تتمتع بقدرات يفتقر اليها ولدك ،‏ قدرات لن يكتسبها إلّا بعد مرور سنوات عديدة ،‏ لا بل عقود من الزمن .‏
(trg)="10"> Bochan ni ke yan boor e duw , ma ke yoor ban’en ni kam nang , ma boor ban’en ni ke buch rom , ma ke yoor e gonop rom .

(src)="10"> فالسنون التي عشتها اغنت حياتك بالمعرفة والخبرة والحكمة .‏
(trg)="11"> Faanra ngam ayuweg e bitir rom nib fel ’ rogon , mab ga ’ fan ni ngam maruwel ko pi n’en ni kam nang .

(src)="11"> يبقى عليك ان تعزِّز هذه القدرات وتستخدمها بأفضل طريقة لحماية ولدك .‏
(trg)="12"> Gad ra weliy dalip e kanawo ’ u rogon nrayog ni nge ayuweg e piin gallabthir e bitir rorad riy .

(src)="13"> ان حماية الاولاد من الاساءة هي بشكل رئيسي مسؤولية الابوَين ،‏ لا الاولاد .‏
(trg)="13"> Baaray e pi n’em : ( 1 ) Gur e som’on ni ngam ayuweg e bitir rom ni nge dab ni kol u fithik ’ e yargel .

(src)="14"> لذلك يجب توعية الوالدين بهذه المسألة قبل توعية الاولاد .‏
(trg)="14"> ( 2 ) Mu weliy ngak e bitir rom e pi n’en nib t’uf ni ngar nanged u murung’agen e par ko pumoon nge ppin nge ( 3 ) rogon ni ngam fil ko bitir rom boch ban’en nrayog ni nge rin ’ ni nge ayuweg ir .
(trg)="15"> Gur e Som’on ni Ngam Ayuweg e Bitir Rom , Fa ?

(src)="15"> وإذا كنتَ والدا ،‏ فهنالك بضعة امور يجب ان تعرفها حول الاساءة الى الاولاد .‏
(trg)="16"> Piin ni gallabthir e ba milfan ngorad ni ngar ayuweged e bitir rorad rok e piin ni ma mokol bitir u fithik ’ e yargel , ma gathi piin bitir e milfan ngorad ni ngar rin’ed e re n’ey .

(src)="16"> فيجب ان تعرف اي نوع من الناس يسيئون الى الاولاد ،‏ وكيف يحققون غايتهم .‏
(trg)="17"> Ere piin gallabthir e som’on ni ngar nanged murung’agen e re n’ey .

(src)="17"> فغالبا ما يظن الوالدون ان المتحرشين غرباء يتربصون بالاولاد في الظلام لكي يخطفوهم ويغتصبوهم .‏
(trg)="18"> Ba t’uf ni ngam nang ko mini ’ e ma mokol bitir u fithik ’ e yargel nge rogon ni ma rin ’ e re n’ey .

(src)="18"> ومما لا شك فيه ان وحوشا كهؤلاء موجودون فعلا .‏
(trg)="19"> Ba ga ’ ni ma lemnag e piin ni gallabthir ni piin ni ma rin ’ e biney e ngongol e gathi girdi ’ u lan e tabinaw ni yad ma gay boch e kanawo ’ u rogon ni ngar iringed e bitir mar koled u gelngirad .

(src)="19"> فكثيرا ما تتكلم عنهم وسائل الاعلام .‏
(trg)="20"> Riyul ’ ni bay e miti girdi ’ ney .

(src)="20"> لكنهم قليلون نسبيا .‏
(trg)="21"> Ba ga ’ ni yima weliy murung’agen e pi girdi ’ nem ko news .